جناح الإمارات في “معرض هانوفر الصناعي – ميسي” يحتضن 15 جهة صناعية

جناح الإمارات في “معرض هانوفر الصناعي – ميسي” يحتضن 15 جهة صناعية

- ‎فيالمعارض
166

تشارك دولة الإمارات العربية المتحدة ممثلة ب 15 جهة صناعية من القطاعين الحكومي والخاص للعام العاشر على التوالي في معرض ’هانوفر ميسي‘ الصناعي الدولي الذي يعتبر أكبر معرض تجاري متخصص بالقطاع الصناعي على مستوى العالم ، ويعقد خلال الفترة بين 24-28 أبريل الجاري .

ويتألف جناح الدول من منصتين تتوزعان على قاعتين بمساحة اجماليه تصل الى 1000 متر مربع، وتستعرض فيه 15 جهة مشاركة أبرز الفرص الاستثمارية المتاحة في الدولة، فضلاً عن تسليط الضوء على الآفاق المستقبلية للأسواق والقطاعات الاقتصادية، وذلك بقيادة وزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، حيث يتوقع حضور أكثر من 250 ألف شخص من الزوار ورجال الأعمال والمسؤولين الرسميين من شتى أنحاء العالم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفي، الذي عقد في نادي ابوظبي للإعلام الاقتصادي بمقر دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، بحضور سعادة جمعة الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد، وسعادة خليفة سالم المنصوري وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي بالإنابة، حيث تم خلاله تسليط الضوء على الأهداف والتوقعات المنشودة من مشاركة الدولة العام الجاري في فعاليات المعرض.

كما استعرض المؤتمر الصحافي مستجدات الدورة السادسة من ملتقى الإمارات للاستثمار والأعمال، الذي تقدم خلاله  نخبة من كبار المسؤولين ورجال الأعمال بالدولة رؤيتهم وتوقعاتهم بشأن اقتصاد دولة الإمارات وخاصة في مرحلة ما بعد النفط، بالإضافة الى اهمية التركيز على الاستثمارات التي تعزز من التطبيقات الوطنية للابتكار والتكنولوجيا، وفرص الاستثمار الدولية في مختلف أنحاء الدولة.

وقال سعادة جمعة الكيت الوكيل المساعد لشؤون التجارة الخارجية بوزارة الاقتصاد: “يعتبر القطاع الصناعي ركيزة أساسية لاقتصاد دولة الإمارات،ـ حيث يمثل نحو 13 بالمئة من الناتج المحلي الإجمالي غير النفطي، والذي نسعى لتعزيزه إلى أكثر من 20 بالمائة خلال السنوات القليلة المقبلة”.

وأضاف الكيت: “يلعب هذا القطاع دوراً أساسياً في الحفاظ على جهودنا في مجال التنويع الاقتصادي، والموجه نحو الدخول إلى عصر ما بعد النفط، حيث تشكل مشاركتنا في فعاليات هانوفر ميسي الصناعي جزءاً من جهودنا المستمرة لتطوير قدراتنا الصناعية مع التركيز على التصنيع، والأبحاث والتطوير، والابتكار والاستدامة”.

من جانبه، قال سعادة خليفة سالم المنصوري وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي بالإنابة: ” اننا سعداء بمشاركة 15 جهة في جناح دولة الإمارات، والتي ستقدم معاً رؤيتها تجاه مختلف التخصصات والعمليات التشغيلية في مختلف القطاعات والصناعات؛ مما سيوفر للجهات المعنية والمستثمرين الدوليين فرصاً استثمارية وتجارية استراتيجية، ويسهم في الارتقاء بمستوى الاقتصاد الوطني، حيث ساهم القطاع الصناعي في امارة ابوظبي بنسبة 5.6% من الناتج المحلي الإجمالي في عام 2016، مرتفعاً عن 3.6% سجلها عام 2015″.

وسيشهد جناح الإمارات في معرض هانوفر ميسي الصناعي مشاركة كل من “ستراتا للتصنيع”، وشركة الإمارات العالمية للألمنيوم، والمؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة، ومركز دبي للسلع المتعددة، وغرفة تجارة وصناعة أبوظبي، وغرفة تجارة وصناعة الشارقة.

كما يشارك في الجناح الإماراتي كل من شركة موانئ أبوظبي، والمنطقة الحرة بمطار دبي، ومكتب التنمية الصناعية، ومركز أعمال أبوظبي، وهيئة البيئة – أبوظبي. وفي دورة العام الجاري من المعرض، يشهد المعرض مشاركة للمؤسسات النامية الصغيرة والمتوسطة في الدولة مثل شركة كونترول للمقاولات والتجارة، وشركة التميز للسلامة ومكافحة الحريق، وشركة إيك ماسيك جلوبال.

العليا للمناطق الاقتصادية: فرصة ثمينة لاطلاع العالم على نجاحات أبوظبي

صرح سعادة سعيد عيسى الخييلي مدير عام المؤسسة العليا للمناطق الاقتصادية المتخصصة إن المشاركة في معرض هانوفر هذا العام ضمن وفد الدولةتشكل فرصة ثمينة لاطلاع العالم على النجاح الذي حققته إمارة أبوظبي في تنمية القطاع الصناعي والدور الريادي الذي لعبته المؤسسة العليا في استقطابكبرى الشركات الصناعية المحلية والعالمية الرائدة إلى السوق المحلي، بهدف تعزيز سياسة تنويع مصادر الدخل والتوجه نحو بناء اقتصاد مستدام يقوم علىالمعرفة والابتكار.

وأكد الخييلي أن المؤسسة العليا أعدت برنامج عمل متكامل لعرض جميع التسهيلات التي يمكن أن تقدمها لجميع الشركات الراغبة في تأسيس استثماراتجديدة في إمارة أبوظبي خاصة في القطاع الصناعي، وذلك بفضل ما تملكه المؤسسة العليا من مرافق وبنية تحتية عالية المستوى وقدرتها على خلق بيئةأعمال مثالية لكافة الصناعات.

ستراتا: المعرض يسهم في مصنعنا الجديد

وفي هذه المناسبة، قال إسماعيل علي عبد الله نائب الرئيس التنفيذي لشركة “ستراتا للتصنيع”: “نودّ أن نتوجّه بالشكر لدائرة التنمية الاقتصادية – أبوظبي على إتاحة الفرصة لشركة ستراتا  للمشاركة في معرض هانوفر ميسي الصناعي الدولي، والذي يعد أكبر معرض تجاري متخصص بالقطاع الصناعي على مستوى العالم، حيث سنتمكّن من الاطلاع على أحدث التقنيات التابعة للثورة الصناعية الرابعة والتي ستساهم في بناء مصنعنا الجديد “ستراتا 2.0″، والذي يعتمد على ركائز أساسية مثل المبنى الذكي والعمليات التشغيلية والتصنيع الذكي”.

وأضاف عبدالله: “تمثل مشاركتنا إلى جانب هذه الكوكبة المتميزة من الشركات الصناعية الإماراتية ضمن الجناح الإماراتي تجسيداً لرؤية الامارات 2021، التي تتمحور حول تحقيق التنمية المستدامة والتنويع الاقتصادي لدولة الامارات العربية المتحدة من خلال التركيز على الابتكار والبحث والتطوير لبناء اقتصاد قائم على المعرفة”.

دافزا: المشاركة تعزيز للدور المحوري

وقالت آمنة لوتاه مساعد المدير العام، قطاع المالية والعمليات التجارية في المنطقة الحرة بمطار دبي “دافزا”: “تأتي مشاركتنا ضمن وفد دولة الامارات في معرض بضخامة هانوفر ميسي ألمانيا، تعزيزاً لدورها المحوري في تنمية اقتصاد الدولة، وتأكيداً على دعمها السياسات الوطنية في التنويع الاقتصادي كونها بنَت على مدى عقدين من العمل علاقات استثمارية ناجحة جعلتها منطقة حاضنة لأكثر من 20 قطاعاً اقتصادياً حيوياً نشطاً، ومركزا لمعظم الشركات العالمية الرائدة وفي مقدمتها نخبة من الشركات الألمانية التي تصدرت قائمة الدول الأوروبية المستثمرة في دافزا من حيث المساحات المكتبية والصناعية المستأجرة والبالغة نحو 11%، وكما تشكل نسبة الشركات الألمانية 21% من إجمالي عدد الشركات الأوروبية العاملة في المنطقة الحرة”.

وأضافت لوتاه: “سنقوم خلال مشاركتنا في المعرض بالإجابة على كافة تساؤلات المستثمرين، إضافة الى استعراض الفرص الاستثمارية التي تصنعها المبادرات والاستراتيجيات الوطنية, مع التركيز على تقديمات دافزا، بداية من موقها الاستراتيجي بالقرب من أكثر المطارات نشاطاً وحيويةً في العالم، ووصولاً الى استفادة المستثمر من البنية التحتية المتطورة والمرفقات اللوجستية, مروراً بالتسهيلات المتميزة للمستثمرين الراغبين في تأسيس أعمال في المنطقة الحرة، كما سنسلط الضوء على أهمية منطقة دافزا الصناعية الجديدة وكيفية استفادة المستثمرين الجدد من الحوافز والمميزات الاستثمارية التي تقدمها”.

“هيئة البيئة” تعرض أنشطتها وجهودها المبتكرة

من جهتها، قال المتحدث الرسمي في هيئة البيئة – أبوظبي: “إن الهدف من مشاركتنا في هانوفر ميسي هو عرض الأنشطة والجهود المبتكرة التي تقوم بها الهيئة في ما يتعلق بالقطاع الصناعي، فنحن نتطلع إلى الانخراط مع الصناعة وتقاسم معهم التحديات التي نواجهها في أبوظبي والسعي للحصول على فرص لحل هذه التحديات”.

وأضافت: “نريد أن نتعلم المزيد عن التكنولوجيات الجديدة وأفضل الممارسات في القطاع الصناعي، ونريد أن نرى نمواً اقتصادياً صناعياً مزدهراً في أبوظبي مع ضمان حماية البيئة، واستخدام أمثل للموارد المتاحة مع تقليل التأثير على صحة الإنسان، حيث تعتبر الهيئة هي الجهة المعنية بتنظيم الإدارة البيئية في إمارة أبوظبي، وتقوم بتنظيم وتصريح وتفتيش القطاع الصناعي في هذا السياق”.

غرفة الشارقة: حريصون على مواكبة التطورات

وقال سعادة خالد بن بطي الهاجري مدير عام غرفة تجارة وصناعة الشارقة: “إن مشاركة الغرفة في هذا الحدث الصناعي الدولي الهام نابعة من حرصها على مواكبة آخر التطورات الصناعية واستثمار الفرص الاقتصادية والتعرف على آخر ما وصلت إليه التكنولوجيا في المجال الصناعي لاطلاع رجال الأعمال والمستثمرين في إمارة الشارقة على آخر المستجدات في المجالات الصناعية والتكنولوجية وتوسيع نشاطاتهم الصناعية والاتصال بشكل فاعل مع نظرائهم على المستوى العالمي، وتعزيز تنافسية شركات القطاع الخاص”.

وأضاف سعادته: “إن المشاركة في معرض هانوفر ميسي الصناعي تأتي ضمن استراتيجية الغرفة الهادفة إلى تعزيز القطاع الصناعي في الإمارة لزيادة مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي للشارقة والتركيز على الاستثمار في قطاعات ومجالات حيوية ومن أهمها القطاع الصناعي، وأيضاً تشكل فرصة للتعريف بالفرص الاستثمارية الاقتصادية والتجارية والتعريف بالإمارة كوجهة صناعية رائدة على الصعيدين الإقليمي والعالمي والمناخ الاستثماري والتسهيلات المتميزة التي تقدمها مختلف الجهات الحكومية لرجال الأعمال والمستثمرين من كافة القطاعات”.

إيك ماسيك: فرص للشركات الصغيرة والمتوسطة

من جهته، قال محمد باجودو، العضو المنتدب في شركة إيك ماسيك جلوبال EEKMASEC: “نتشرف اليوم بالإعلان عن مشاركتنا في الجناح الإماراتي بمعرض ’هانوفر ميسي‘، إلى جانب وزارة الاقتصاد ودائرة التنمية الاقتصادية في أبوظبي. وعلى مدى أكثر من 12 عاماً، أكدنا التزامنا بتطوير وتقديم أحدث التقنيات التي تشكل حجر الزاوية في الثورة الصناعية الرابعة، بما في ذلك الروبوتات والطاقات المتجددة. وزودتنا دولة الإمارات العربية المتحدة بفرص استراتيجية غاية في الأهمية فيما يتعلق بالاستثمار المباشر والتطورات التكنولوجية”.

مشاركات وطنية

ويقدم جناح الإمارات في هانوفر ميسي الدعم لعدد من المصانع والجهات الوطنية العاملة في الدولة عبر استعراض موادهم الترويجية في الجناح، وهي، دوكاب، وحديد الإمارات، ومصنع الإمارات لألواح الزجاج المسطح، ومصنع المعماري، ومجموعة الشموخ، ومصنع دانات، وأغذية، وشركة الفوعة للتمور، ونيوفارما، وبيت النوخذة للخيم، وغزلان الإمارات للأثاث والديكور، ومصنع تم للعطور.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

معرض الخليج لأمن المعلومات يشهد حضوراً مكثفاً لأبرز شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية

مع ازدياد حدة الضغوطات التي تثقل كاهل الشركات