حشر بن مكتوم يفتتح الدورة الثالثة من معرض فنون العالم دبي

حشر بن مكتوم يفتتح الدورة الثالثة من معرض فنون العالم دبي

- ‎فيالمعارض
162

فتتح اليوم الشيخ حشر بن مكتوم آل مكتوم، مدير دائرة إعلام دبي، الدورة الثالثة من معرض ’فنون العالم دبي‘، المنصة الفنية الرائدة على مستوى المنطقة التي تجعل الفن في متناول الجميع بتكلفة معقولة، وقد تجول الشيخ حشر بين أرجاء المعرض، وشاهد الأعمال الفنية التي أبدعها عدد من أمهر الفنانين المشاركين، وتوقف أمام العديد من الأعمال الفنية المبهرة من لوحات ورسومات ومنحوتات، والتقى بالفنانين والقائمين على المعارض الفنية، وذلك في مركز دبي التجاري العالمي.

يقدّم المعرض، الذي تستمر فعالياته حتى يوم السبت المقبل الموافق15 أبريل، تشكيلة متميزة تضم أكثر من 3 آلاف قطعة فنية تشمل لوحات ومطبوعات ومنحوتات وصور فوتوغرافية بأسعار تبدأ من 100 دولار أمريكي فقط، وذلك ضمن رؤية فريدة تهدف إلى تسهيل الوصول للأعمال الفنية بأسعار تلائم الجميع، سواء كانوا من الهواة الجدد أو الخبراء المخضرمين في مجال جمع القطع الفنية، أو حتى الذين يحاولون خوض هذه التجربة رغبةً في معرفة المزيد عن عالم جمع القطع الفنية.

150 فناناً

تشارك في المعرض أكثر من35 صالة فنية عالمية تقدّم أعمالاً من إبداع 150 فناناً موهوباً من المتمرسين والناشئين، إلى جانب الأجنحة الوطنية المخصصة لكل من أوروبا واليابان وأوكرانيا والولايات المتحدة. كما يسلط معرض ’فنون العالم دبي‘ الضوء على الإرث الثقافي لمنطقة شبه الجزيرة العربية من خلال قسم ’المعروضات الإسلامية‘ المخصص لعرض إبداعات عدد من الفنانين من منطقة الشرق الأوسط أو ذوي الأصول الشرق أوسطية.

نشاطات متنوعة

شهد اليوم الافتتاحي للمعرض إقامة ’أمسية الثقافة اليابانية ‘بحضور نخبة من أبرز الشخصيات في مجال جمع الأعمال الفنية والجهات المعنية. واستعرض الحضور الأعمال الفنية المشاركة في النسخة الحالية من المعرض، خلال استمتاعهم بالمأكولات الخفيفة مع المشروبات المنعشة.

وتخلل اليوم الافتتاحي فعاليات أخرى، أبرزها نشاط ’سبيد بينتينج‘ الذي دام سبع دقائق فقط، والذي قدمه الفنان الأصم والأبكم فيكتور سيتالي، الذي يشارك في المعرض ممثلاً عن ستوديو ’مواهب فروم بيوتيفول بيبول‘، وهو ستوديو يحتضن الفنانين الراشدين من ذوي الاحتياجات الخاصة. كما يقدم سيتالي، ذو الأصول الزامبية، ورشات تعليمية بلغة الإشارة للصم والبكم، وذلك في إطار مبادرة ’ذا توكس‘ التعليمية التي أطلقها معرض ’فنون العالم دبي‘.

كما تستضيف صالة “بلا بلا لاونج” سلسلة من الندوات التي تستمر حتى يوم15 أبريل، إذ يضم جدول أعمال يوم غدِ ندوات خاصة مع مجموعة من أهم الفنانين والقائمين على المتاحف، وغيرهم من الخبراء في عالم الأعمال الفنية، ومنهم ستيفن ميجسون، المدرس السابق ورئيس قسم الفن في ’مدرسة راشد للبنين‘، والذي سيتحدث عن ’الخوف – كيفية التخلص من الهواجس المتعلقة باقتناء القطع الفنية من خلال الاطلاع على المعايير السليمة للشراء‘، كما ستقدم الفنانة الأمريكية نينا توريس، محاضرة للزوار بعنوان ’ثلاثون قرناً من الفن اللاتيني‘.

وسوف يتخلل الأيام المتبقية للمعرض مجموعة متنوعة من النشاطات، منها جلسات الخط العربي وورشات ’ذا آرت أوف…‘ والتي سيكون أبرزها ورشة ’ذا آرت أوف… ميك أب‘ من ’لانكوم‘، إضافة إلى ’سوق رايب‘ للأعمال الحرفية والذي يفتح أبوابه يومَي الجمعة والسبت بمشاركة عشرات العارضين المحليين، الذين يقدّمون مجموعة متنوعة من الأعمال تشمل الهدايا العصرية البسيطة، وقطع الأثاث والأعمال الفنية والحرفية، إلى جانب الأزياء والمجوهرات الفريدة.

 

أبرز المواهب الفنية

وحول افتتاح معرض ’فنون العالم دبي‘، قالت تريكسي لوه ميرماند، النائب الأول للرئيس في ‘مركز دبي التجاري العالمي: “أن معرض ’فنون العالم دبي‘ يواصل النمو ليتخطى كل التوقعات، إذ نجح في نسخته الحالية في استقطاب أبرز المواهب الفنية من مختلف أنحاء العالم، وهو ما يتجسد في الأصداء الإيجابية التي يلاقيها المعرض في أوساط عشّاق الفن على تنوع انتماءاتهم وميولهم الفنية. لقد عملنا منذ انطلاق معرض ’فنون العالم دبي‘ على أن نجعل منه معرضاً متخصصاً في القطع الفنية مدروسة التكلفة، تجسيداً لإيماننا بأن الفن يجب أن يكون متاحاً للجميع”.

يبلغ رسم الدخول اليومي إلى معرض ’فنون العالم دبي‘ 15 درهماً إذا تمت عملية الشراء إلكترونيا، و20 درهماً إماراتياً من مكاتب الاستقبال. ويفتح المعرض أبوابه للزوار في يوم 12 أبريل بين الساعة 6:00 مساءً-9:00 مساءً؛ وخلال أيام 13 و14 و15 أبريل بين الساعة 2:00 ظهراً- 9:00 مساءً. ويتاح الدخول مجاناً للأطفال من عمر 16 عاماً عند إبرازهم بطاقة الطالب. للمزيد من المعلومات أو للحجز مسبقاً، يمكنكم زيارة الموقع الإلكتروني:www.worldartdubai.com.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

معرض الخليج لأمن المعلومات يشهد حضوراً مكثفاً لأبرز شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية

مع ازدياد حدة الضغوطات التي تثقل كاهل الشركات