صغار الجوجيتسو يتوجهون إلى الإمارات للمشاركة في بطولة أبوظبي العالمية

صغار الجوجيتسو يتوجهون إلى الإمارات للمشاركة في بطولة أبوظبي العالمية

- ‎فيفعاليات ترفيهية
76

تنطلق بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2017 التي تقام تحت رعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، يوم الإثنين القادم والموافق 10 إلى 23 أبريل 2017 في آيبيك أرينا في مدينة زايد الرياضية، أبوظبي.

وتتميز رياضة الجوجيتسو عن الفنون القتالية الأخرى في أنها تعتمد على استخدام إمكانات الفرد من مكونات اللياقة البدنية في المقام الأول، إضافة إلى المهارات الحركية الخاصة بتلك الرياضة، وتَعد بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو  هذا العام أن تكون الأكثر حماساً، إذ أنها تستقبل أكثر من 7 آلاف لاعب محلي وعالمي توافدوا من أكثر من 100 دولة للتنافس في فئات الصغار، وذوي الاحتياجات الخاصة والمحترفين، والأساطير وتقديم أقوى العروض في محاولة للفوز بألقاب البطولة والجوائز النقدية التي تفوق قيمتها 3 ملايين درهم إماراتي.

وتحتل رياضة الجوجيتسو مكانة مرموقة على المستوى العالمي، وهناك العديد من القصص والعبر المؤثرة والمصاحبة لبطولات الجوجيتسو، يروي أحد الآباء قصة وصول إبنه إلى عاصمة الجوجيتسو أبوظبي للمشاركة في منافسات البطولة.

ولقد بدأ الأب ستايسي دوششيرر بالتدرب على رياضة الجوجيتسو مع ابنه راين قبل ثلاث سنوات فقط. وكان يرغب في أن يتعرف ابنه على طبيعة هذه الرياضة، على أمل أن يستمتع بها بشكل كافٍ ليواصل ممارستها بعد ذلك.

وقال ستايسي: “تعلقنا معًا بهذه الرياضة وأحببناها، وكنت أشاهد شغف ابني يكبر تجاه هذه الرياضة، ولكن رغم أننا بدأنا بالممارسة في الوقت ذاته، فقد ابتعدت مسارات تعلمنا لهذه الرياضة عن بعضها على نحو هائل. الجوجيتسو كانت وستبقى بالنسبة رحلتي الخاصة، وفيما يعتمد ممارسو هذه الرياضة على تقنيات ووضعيات خاصة، فقد كان عليّ أن أعمل على تعديل هذه التقنيات قليلًا وأن أجد طرق جديدة لجعلها مناسبة لي، فأنا أعشق التحدي”.

وأضاف: “لطالما تلقيت الدعم الذي أحتاجه من زوجتي وبناتي فيما يتعلق بالخيارات التي نتخذها في رياضة الجوجيتسو. وقد أمضينا الكثير من الوقت في صالة التدريب، وقضينا العديد من العطلات بعيدًا عن المنزل ونحن نخوض المنافسات. كما كانت زوجتي المشجع الأول لابني، وبذلت الكثير لنتمكن أنا وابني من السفر للمشاركة في المنافسات”.

وأردف أيضًا: “في العام الماضي، عملت أنا وزوجتي على ادخار كل ما نستطيعه، وقام صديق للعائلة بإنشاء صفحة للتمويل على الإنترنت، ليتمكن ابني من المشاركة في منافسات بطولة العالم للصغار في كاليفورنيا، وقد بذل كل ما في وسعه في التدريبات لكونه يعرف مدى التكاليف الكبيرة التي تترتب علينا من أجل الوصول إلى المستوى المأمول، كما أنه أراد أن يكون الأفضل، وقبل وقت قصير من موعد البطولة، تعرضت زوجتي لنوبة مرضية واضطررنا لنقلها إلى المستشفى بسيارة الإسعاف، ولم تصحُ لقرابة يومين، ولم نعرف ما الذي أصابها. وبعد 11 يومًا توفيت نتيجة لإصابتها بورم سرطاني في الدماغ. ومن دون رياضة الجوجيتسو أو تضامننا العائلي من خلال ممارسة هذه الرياضة، فلم أكن لأتمكن من امتلاك القوة اللازمة من أجل رعاية أولادي. ورغم الحزن الشديد الذي ملأ قلبه، فقد تابع ابني تدريباته تكريمًا لوالدته، وتوجه إلى بطولة العالم للصغار، حيث تمكن من إحراز الميدالية الفضية في فئة البدلة Gi ومن دون بدلة No Gi”.

وأضاف: “خلال الأشهر الماضية مررنا بأوقات سعيدة وحزينة، وكانت فترة أعياد الميلاد صعبة علينا هذه السنة، فقد كانت أم أطفالي تنشر أجواء السعادة والمرح في هذه الفترة طوال الأعوام الماضية، لذلك كانت أوقاتًا عصيبة خلال هذه العطلة، ولكن بعد ذلك حلت سنة جديدة، وظهرت فرصة المشاركة في بطولة أبوظبي العالمية لمحترفي الجوجيتسو 2017 ، وقد تأثرت للغاية عندما قيل لي أن تمويل هذه الرحلة قد تولى أمرها اتحاد الامارات للجوجيتسو، وقد جاءت هذه الفرصة في الوقت المناسب تمامًا، وزرعت في أنفسنا إحساسًا بالتفاؤل خاصة بعد فترة العطلات التي كانت قاسية بالنسبة لنا، وتحدثت أنا وبناتي وقررنا جميعًا أن ابني يجب أن يأتي إلى للمشاركة في بطولة أبوظبي. ولا شك أن والدته كانت لتشعر بالفخر لمشاهدته وهو يشارك في منافسات الجوجيتسو ضمن هذه البطولة المرموقة”

وأضاف: “لقد كانت زوجتي من أكبر المشجعين على الإطلاق، وكان صوتها الأعلى على الدوام خلال البطولات، وأنا مستعد للتضحية بكل ما أملك من أجل سماع صوتها مرة أخرى وهي تشجع على جانب البساط أثناء المباريات…وبالنسبة لي ولولدي، فإن هذه الرحلة تعني كل شيء لنا، وأنا واثق من أنها كانت ستبتهج من رؤيتنا ونحن نسافر إلى أبوظبي للمشاركة في المنافسات معًا. وكانت لتخبر جميع الأشخاص الذين تعرفهم بهذه التفاصيل”.

ومن المؤكد مشاركة اللاعب الصغير راين في بطولة أبوظبي العالمية للصغار التي تقام من الأحد 16 أبريل وتستمر حتى الاثنين 17 أبريل ستكون مشاركة مميزة لكل من يعرف قصته.

ومن الجدير بالذكر أن منافسات البطولة تشهد إقامة فعاليات ومنافسات خاصة لذوي الاعاقة “بارا جوجيتسو”. ويأتي إطلاق هذا القسم تماشيًا مع مبادرة عام الخير في الإمارات 2017 وجزءًا من المسؤولية الاجتماعية لاتحاد الإمارات للجوجيستو، كما يتضمن الحدث شراكات مع عدة مبادرات مثل المبادرة الوطنية “جسدك أمانة”، وبنك الإمارات للطعام. إضافة إلى ذلك تقام مجموعة من ورش العمل والمبادرات على هامش الحدث، وتغطي مواضيع هامة مثل التربية الأخلاقية والبيئة والمسؤولية الاجتماعية والثقافة والتعليم، لتؤكد بذلك على أن هذه البطولة لا تقتصر على لعبة الجوجيستو، وإنما تشكل حدثًا شاملًا ومحفزًا ومتاحًا للجميع.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

مايك تايسون يعلن من دبي عن إطلاق أكاديميته الرياضية الدولية

أعلن أسطورة الملاكمة العالمية مايك تايسون، والذي يحمل