مجموعة تايم للفنادق تكشف عن استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية

مجموعة تايم للفنادق تكشف عن استراتيجيتها للمسؤولية الاجتماعية

تهدف مجموعة “تايم للفنادق” التي يوجد مقرها في دولة الإمارات، إلى تعزيز مساهمتها الإيجابية في المجتمع على الصعيد المحلي والإقليمي في العام 2017 من خلال إطلاق مجموعة من مبادرات المسؤولية الاجتماعية والتي ترتكز بشكل رئيسي على أربعة محاور وهي: مكان العمل، السوق، المجتمع والبيئة.

وتشمل مبادرات هذا العام تكريم موظفي “تايم للفنادق” الذين مضى على انضمامهم للعمل أكثر من 5 سنوات، وتنظيم حفل إفطار جماعي خلال شهر رمضان المبارك، وتبادل أدوار العمل لمدة ساعة واحدة. وذلك بالإضافة إلى المشاركة في فعاليات رفع مستوى الوعي حول سرطان الثدي والسكري، وجمع القمامة، وتشجيع استخدام المواصلات العامة، والتبرع بالدم. وكما سيتم تخصيص عدة فعاليات لتعزيز الروابط بين فرق العمل مع التركيز على المعالم الثقافية والتراثية المحلية، فضلاً عن تنظيم منافسات المواهب والسباقات الرياضية.

وبهذا السياق قال محمد عوض الله، الرئيس التنفيذي لمجموعة تايم للفنادق: “شاركت مجموعة تايم للفنادق خلال السنوات الماضية في العديد من الأنشطة الرامية لدعم المجتمع على الصعيد المحلي والعالمي سعياً منا لإحداث أثر إيجابي للأجيال الحالية والقادمة على حد سواء”.

ومن أبرز الفعاليات التي يتضمنها برنامج المسؤولية الاجتماعية فعالية تبادل الأغذية والمأكولات حيث يجلب كل موظف طعامه الخاص ويرتدي كل منهم لباسه الوطني، والتي علق عليها محمد عوض الله بالقول: “يعمل لدينا موظفون من حوالي 21 جنسية مختلفة يمكن أن نتقاسم معهم طعامهم وثقافتهم وتقاليدهم وخبرتهم. وتتيح هذه المبادرة فرصة عظيمة للتفاهم الثقافي والعمل الجماعي وخلق السعادة وتسهم بتعزيز التوازن الجيد بين العمل والحياة”.

كما تم خلال يوم السعادة العالمي توزيع حلويات رسم عليها وجه مبتسم للضيوف الموظفين، وأجرت مجموعة تايم للفنادق حملة بالتعاون مع مركز أستر الطبي في جميع الفنادق لكافة الموظفين الذين حصلوا وللمرة الثالثة في الأشهر الـ 18 الماضية فحصاً طبياً مجانياً ودورة تدريبية لمدة ساعة حول أسلوب الحياة الصحية. وأمضى الموظفون كذلك يوماً في حي الفهيدي التاريخي في دبي ضمن إطار مبادرات التوعية الثقافية.

ومن المشاريع الأخرى أيضاً “مشروع تايم أوربان غاردن” الذي يقع في فندق وأجنحة تايم أوك بمنطقة مرتفعات البرشاء في دبي. وتم تصميم الحديقة لتوفير مستويات أفضل للتغذية والصحة للمجتمع وتثقيف الناس من جميع الأعمار حول أهمية الاهتمام بالحدائق. وكانت هذه الحديقة التي تم إطلاقها في العام 2016 تعتبر أول حديقة من نوعها في دولة الإمارات.

وتضم الحديقة العديد من أنواع الخضروات والأعشاب والفواكه والحبوب من دون استخدام المواد الكيميائية والمبيدات المنتجة صناعياً. ويتم تنفيذ جميع الأعمال من قبل المتطوعين من فريق فندق وأجنحة تايم أوك، ويمكن للضيوف تناول منتجات هذه الحديقة في مطعم “بيتالس” الذي يقدم أصناف مختارة من المأكولات.

وبهذا الصدد قال محمد عوض الله: “ساعدنا مشروع الحديقة الحضرية الذي أطلقناه في فندق وأجنحة تايم أوك على تقديم أطعمة ذات جودة عالية بمذاق لذيذ وأسعار معقولة، وذلك ما يتماشى مع حرصنا على استخدام المساحات المتوافرة بالشكل الأمثل، ورغم أننا استثمرنا بعض الأموال في إطلاق المشروع إلا أن الفوائد الاجتماعية والبيئية على مدى السنوات أكبر بكثير”.

وفي إطار توسيع نطاق برامجها التوعوية خارج دولة الإمارات، أعلنت مجموعة تايم للفنادق عن مشاركتها مع الاتحاد للطيران في إطار المبادرة الخيرية التي تستمر لمدة عام واحد لدعم تطوير مدارس الأطفال المحرومين في المناطق النائية من مقاطعة كاكاميغا في غرب كينيا. كما شاركت في حملة تجميع علب الألمنيوم بالتعاون مع مجموعة عمل الإمارات للبيئة، وتم جمع 14 كيلوغرام (4,500 علبة) على مدى شهرين.

واختتم محمد عوض الله حديثه بالقول: “نهدف هذا العام لإضافة قيمة إيجابية لحياة الناس والمجتمع بشكل عام من خلال التبرعات النقدية والعينية والأنشطة التعليمية وأنشطة إشراك الموظفين”.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

فولكس واجن تنظم أكبر تجمع لعشاقها في المنطقة في دبي

جمع عدد من محبي وملاك سيارات فولكس واجن