مراكز التسوق التابعة لشركة ماجد الفطيم تشارك في مبادرة ساعة الأرض

مراكز التسوق التابعة لشركة ماجد الفطيم تشارك في مبادرة ساعة الأرض

- ‎فيأخبار الشركات
273

تشارك «ماجد الفطيم»، الشركة الرائدة في مجال تطوير وإدارة مراكز التسوق والمدن المتكاملة ومنشآت التجزئة والترفيه في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا وآسيا، ففي المبادرة العالمية «ساعة الأرض» الرامية إلى نشر التوعية بأهمية الاستدامة البيئية وترشيد الطاقة.

وفي يوم السبت 25 مارس، ستتضافر جهود كافة مراكز التسوق التابعة لشركة «ماجد الفطيم» في أنحاء المنطقة دعماً لهذه المبادرة الهادفة، حيث ستقوم بتخفيف الإنارة فيها، وفي الوقت نفسه ستوضع كافة مواقع الإنترنت التابعة لمراكز تسوق شركة «ماجد الفطيم» في وضع التوفير في الطاقة، ودعت الشركة كافة المتصفحين إلى إطفاء أجهزتهم الشخصية لمدة ساعة واحدة من الساعة 8:30 حتى الساعة 9:30 مساء.

وستتيح المنصات الرقمية المختلفة التابعة لمراكز تسوق شركة «ماجد الفطيم» لمتصفحيها التعهد بالقيام بأدوارهم من أجل صَوْن كوكب الأرض عبر الالتزام بالقضايا التي تهم مثل: توفير المياه، واستخدام طاقة أقل، وزراعة شجرة، وإعادة الاستخدام والتدوير والحدّ من انبعاثات الكربون.

ويمكن للمستخدمين عند زيارة المواقع الإلكترونية المختلفة للمراكز تحميل مشاركاتهم عبر الفيسبوك وتويتر. وإلى جانب كل ذلك، بدأت تلك المواقع بنشر سلسلة من النصائح اليومية لدعم السلوكيات المراعية والصديقة للبيئة خلال الفترة التي تسبق موعد مبادرة «ساعة الأرض».

وتشارك في مبادرة «ساعة الأرض» كافة وجهات التسوق العصرية التابعة للشركة في المنطقة وهي: «مول الإمارات» و«سيتي سنتر مردف» و«سيتي سنتر ديرة» و«سيتي سنتر معيصم» و«سيتي سنتر الشندغة» و«ماي سيتي سنتر البرشاء» في دبي؛ و«سيتي سنتر الشارقة» و«ماي سيتي سنتر الناصرية» ومراكز «متاجر» بإمارة الشارقة؛ و«سيتي سنتر عجمان» بإمارة عجمان؛ و«سيتي سنتر الفجيرة» بإمارة الفجيرة؛ و«سيتي سنتر البحرين» بمملكة البحرين؛ و«سيتي سنتر مسقط» و«سيتي سنتر القرم» في عُمان؛ «مول مصر» و«سيتي سنتر المعادي» و» و«سيتي سنتر الاسكندرية»  في مصر؛ و«سيتي سنتر بيروت» في لبنان، حيث ستحثّ مرتاديها عبر مواقعها على الإنترنت وصفحاتها على شبكات التواصل على القيام بدورهم إزاء الاستدامة البيئية.

وبهذه المناسبة، قال إبراهيم الزعبي، رئيس الاستدامة لدى «ماجد الفطيم»: “الاستدامة في صميم القيم التي تعمل في إطارها شركة ماجد الفطيم، وهي ماضية في دعم المبادرات البيئية مثل ساعة الأرض، ومن المؤمّل أن يسهم ذلك في نشر التوعية في بلدان المنطقة بأهمية ترشيد الطاقة. وتماشياً مع رؤية ماجد الفطيم بتوفير أسعد اللحظات لكل الناس كل يوم، نشجّع الجميع على الانضمام إلينا وإطفاء الأنوار خلال ساعة الأرض يوم السبت 25 مارس”.

يُذكر هنا أن «ساعة الأرض» تظاهرة عالمية الغاية منها تعزيز الاستدامة البيئية ونشر ثقافة ترشيد الطاقة. وتدعيماً لهذه الرسالة تؤكد «ساعة الأرض» أيضاً على أهمية تضافر الجهود العالمية في مواجهة ظاهرة تغير المناخ. وتواصل «ماجد الفطيم» من جانبها تعزيز المبادرات الخضراء الرامية إلى ترسيخ الاستدامة البيئية.

لمعرفة المزيد عن «ساعة الأرض»: EarthHour.org.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

فولكس واجن تنظم أكبر تجمع لعشاقها في المنطقة في دبي

جمع عدد من محبي وملاك سيارات فولكس واجن