شركة فورد تحتفل بيوم المرأة العالمي بورشة عمل للسعوديات في جدة

شركة فورد تحتفل بيوم المرأة العالمي بورشة عمل للسعوديات في جدة

- ‎فيالمؤتمرات و الدورات
72

احتفلت فورد بيوم المرأة العالمي هذا العام مع البعض من أبرز العقول النسائية في المملكة العربية السعودية عبر استضافة ورشة عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال الأولى للنساء فقط بالتعاون مع جامعة عفت في الفترة بين 8-10 جمادى الثاني 1438 (7-9 مارس 2017م).

يوم المرأة العالمي ليس مجرّد فرصة للإقرار بمساهمة النساء كجزء من اليد العاملة حول العالم وإظهار التقدير لهن، بل هو أيضاً فرصة لمناشدة عامة للناس وحثّهم على المساعدة في إنشاء بيئة عمل أفضل وشاملة أكثر ومساوية بين الرجال والنساء في عالم الأعمال.

وفي هذا الإطار، قام كل من جيم فيلا، رئيس صندوق فورد موتور كومباني العالمي، وسيمونيتا فيردي، مديرة الشؤون الحكومية وعلاقات المجتمع لدى فورد الشرق الأوسط وأفريقيا، بالاجتماع  في الأسبوع الفائت مع الدكتورة هيفاء رضا جمل الليل، رئيسة جامعة عفت، والدكتورة ملاك النوري، عميدة الدراسات العليا والبحث العلمي، والدكتور محمد خان، مدير الأعمال والإبتكار، والسيدة ليسا زوبي، المدير التنفيذي للشؤون الدولية، لمناقشة وقع النساء على الأعمال في المملكة العربية السعودية وأهمية تزويد النساء في المملكة بالأدوات الضرورية لمواصلة إحداث أثرهن في الاقتصاد المحلّي.

وتعدّ جامعة عفت المؤسسة الخاصة الأولى للتعليم العالي للنساء في المملكة العربية السعودية. تقضي مهمتها بتأهيل قياديات المستقبل التنافسيات عبر توفير مستوى عالمي من الثقافة لهن ضمن بيئة متعدّدة الاختصاصات تحفّز الأبحاث والخدمات المجتمعية والتعلّم المتواصل لمدى الحياة.

وفي هذا السياق قالت سيمونيتا فيردي: “لقد أثبتت السعوديات المتعلّمات أنهنّ قوة رئيسية في عالم الأعمال في المملكة ولا يزال يتزايد حضور الرياديات الواعدات أكثر فأكثر في المجال العام. وتأتي ورش عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال لتكمّل  العمل الذي أنجزته الحكومة السعودية التي ابتكرت مؤخراً برامج لتشجيع المزيد من صاحبات الأعمال إلى الانضمام إلى القوة العاملة”.
ويقدّر بأنّ أكثر من 60 في المئة* من السعوديات يحملن شهادة جامعية واحدة على الأقلّ، إلاّ أن معظمهنّ عاطلات عن العمل، في حين تتمتّع حوالي 63 في المئة من السعوديات بأعمال ناجحة ولكن غير مسجّلة، وينجزن أعمالهن بالاعتماد على الهواتف الجوّالة وأجهزة الكمبيوتر الخاصة بهن.

وتستهدف أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال هذه الفئة من النساء لتغرس فيهنّ مجموعة من المهارات الحيوية الجديدة وتمنحهن الأدوات وتنمّي لديهنّ العقلية الريادية الضرورية لتعزيز أفكارهنّ الإبداعية، إضافة إلى تقييم الجدوى العملية لخطط مشاريعهن، ومساعدتهن على إطلاق وتنمية مشاريع جديدة.

وتعليقاً على هذه الشراكة، قالت الدكتورة ملك النوري، عميدة الدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة عفّت: “نحن في إدارة الجامعة متحمّسات للغاية بمشاركتنا مع أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال، في تقديم برامج مفيدة للنساء من رائدات الأعمال في مجتمعنا، وسعداء بمنحنّ الأدوات التي يحتجن إليها في إنجاح أعمالهنّ. ومنذ بداية إنشائها، تفخر جامعة عفّت بدعمها لكلّ ما يسهم في تمكين المرأة السعودية، وتعتبر مشاركة الجامعة في هذه المبادرة مصدر اعتزاز آخر يضاف إلى مسيرتها”.
وتأكيداً على الرغبة في عرض مواهب نساء الأعمال الواعدات في المملكة، تسجّلت أكثر من 200 امرأة في ورشة عمل أكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال الأولى للنساء فقط وسيحتفلن بيوم المرأة العالمي في 8 مارس (10 جمادى الثاني) مع نساء ممكّنات مثلهن بفضل فورد وجامعة عفت في جدّة.
وستستمر ورشة العمل ثلاثة أيام في الفترة بين 9-11 جمادى الثاني 1438 (7-9 مارس 2017م) وستتلقّى خلالها المشاركات أحدث التدريبات على يد أساتذة جامعة فيرجينيا كومنولث VCU وجامعة عفّت، كما سيطّلعن على أفكار من روّاد ورائدات الأعمال المحلّيين تتعلق بالخطوات والأنشطة اللازمة لتأسيس المشاريع الجديدة والمحافظة عليها.
فورد موتور كومباني وصندوق فورد يقدّمان حول العالم عدداً أكبر من الفرص تساعد النساء في تحقيق طموحاتهن في الحصول على التعليم الكافي وتعزيز إمكانياتهن الاقتصادية والاجتماعية.

 

وعبر الاستفادة من خبرة ورش العمل السابقة لأكاديمية هنري فورد لريادة الأعمال، وبالتعاون مع جامعة فرجينيا كومنولث وجامعة عفّت، تتيح الأكاديمية أمام رائدات الأعمال المحلّيات المقبلات فرصة كبيرة للتفوّق في أعمالهنّ، وتُحفّزهن على التفكير والتصرّف كرائدات أعمال فعليّات.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

’جامعة نيويورك أبوظبي‘ تستضيف الدورة السنوية الحادية عشرة من مؤتمر ’ميناسا ناسبا‘

استضاف مكتب الحياة الجامعية في ’جامعة نيويورك أبوظبي‘