قطاع السفن السياحية في أبوظبي يشارك بمعرض “سيتريد كروز جلوبال”

قطاع السفن السياحية في أبوظبي يشارك بمعرض “سيتريد كروز جلوبال”

- ‎فيالمعارض
95

يشارك قطاع السفن السياحية في أبوظبي بمعرض “سيتريد كروز جلوبال” خلال الأسبوع الجاري في فورت لاودرديل بالولايات المتحدة، الذي يعتبر أكبر الفعاليات المتخصصة في هذا القطاع على المستوى العالمي، وذلك لتعزيز الوعي بالبنية التحتية المتكاملة في الإمارة والتي تخدم احتياجات نمو قطاع السفن السياحية إلى جانب الاجتماع بمسؤولي وممثلي خطوط الرحلات البحرية الدولية، وتحفيزهم على إدراج أبوظبي ضمن برامج جولات سفنهم بالمنطقة.

ويضم وفد أبوظبي، الذي تقوده “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة”، أهم الجهات المعنية في قطاع السفن السياحية في الإمارة. وتقدم الهيئة مبادرتها “كروز أبوظبي” خلال مشاركتها في المعرض السنوي ضمن جناح “تحالف كروز آريبيا” الذي يهدف إلى دفع عجلة أنشطة الرحلات البحرية في الخليج العربي.

ويسجل قطاع السفن السياحية في أبوظبي نتائج قياسية خلال الموسم الحالي الممتد من شهر أكتوبر 2016 – يونيو 2017، عبر الترحيب بما يزيد على 250,000 مسافر على متن 137 رحلة لـ26 سفينة. ويتوقع استمرار هذا النمو المطرد في السنوات المقبلة وصولاً إلى استقبال 450,000 زائر على متن السفن السياحية بحلول العام 2020.

وأشار سعيد الظاهري، مدير تطوير قطاع السفن السياحية والجولات السياحية في “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة”، إلى أن هذا القطاع يشكل محوراً رئيسياً ضمن استراتيجية التنمية السياحية في الإمارة التي تتبنى أهدافاً طموحة لزيادة عدد زوارها على متن الرحلات البحرية.

وقال: “تمنحنا الفعاليات العالمية مثل معرض “سيتريد كروز جلوبال” فرصة التواصل المباشر مع مدراء وممثلي خطوط رحلات السفن السياحية، وبحث إمكانية جعل أبوظبي محطة رئيسية لجولات سفنهم في الخليج العربي. ونسعى كذلك لاستثمار الزخم الدولي الذي حظيّ به شاطئ صير بني ياس للسفن السياحية”.

وأوضح الظاهري: “نطلق خلال المعرض فيلماً ترويجياً جديداً وكتيب إرشادات جولات السفن السياحية المحدث، وهو ما يسهم في ترسيخ مكانة وجهتنا السياحية ومنتجاتها وخدماتها ومعالمها المتميزة. ونركز كذلك على مواصلة الحوار مع خطوط الرحلات البحرية لتشجيعها على زيادة حضورها وبرامجها في أبوظبي لتلبية الطلب المتنامي للمسافرين المحليين والإقليميين علاوة على تأكيد التزام الإمارة بالمضي قدماً في دفع عجلة نمو قطاع السفن السياحية في المنطقة”.

وتضع أبوظبي “سياحة السفن الحلال” ضمن الروافد الواعدة لاستقطاب المزيد من الزوار، وتعمل على تحفيز خطوط الرحلات البحرية على طرح منتجات وجولات تتوافق مع معايير السياحة الحلال.

وينضم إلى “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” كل من “موانئ أبوظبي” و”هلا أبوظبي” للتعريف بفرص توفير جولات وبرامج متنوعة لـ “سياحة السفن الحلال” في أبوظبي إضافة إلى الاستفادة من أصداء الافتتاح الناجح لأول محطة توقف شاطئية للسفن السياحية بالخليج العربي في جزيرة صير بني ياس.

وقالت نورة راشد الظاهري، مدير محطة أبوظبي للسفن السياحية في “موانئ أبوظبي”: “تلتزم “موانئ أبوظبي” بدعم تطور قطاع السفن السياحية في الإمارة، وهو ما تجسده أحدث مشاريعنا وخدماتنا في شاطئ صير بني ياس للسفن السياحية، والمصمم لاستقطاب خطوط رحلات بحرية جديدة. وتستقبل المحطة الشاطئية 39 رحلة خلال الموسم الحالي، مع توقعات بزيادة عدد رحلاتها خلال الموسم المقبل. كما أنها تفتح آفاقاً واسعة أمام خطوط السفن السياحية لتقديم جولات شاطئية رائعة في الخليج العربي للمسافرين على متن سفنها”.

وأضافت نورة الظاهري: “نطمح إلى استثمار حضورنا في المعرض بجانب شركائنا بقطاع السياحة في الإمارة للتعريف بالمميزات والمقومات الفريدة في شاطئ صير بني ياس، بما في ذلك الاستخدام الحصري للمرافق والمنشآت، وإمكانية تسيير رحلات إضافية، وتحقيق التكامل  بين الأنشطة والبرامج الترفيهية على الشاطئ والتجهيزات الخدمية الحديثة في المحطة، والتي تشكل منتجاً يعزز طموحات نمو هذا القطاع، ويؤكد المكانة الرائدة لإمارة أبوظبي كوجهة عالمية مفضلة”.

ويتسع شاطئ صير بني ياس للسفن السياحية لـ2,500 مسافر ضمن زيارات ليوم واحد وجولات وسط الحياة البرية النادرة في الجزيرة، وهي محمية طبيعية سابقة. وتدير “هلا أبوظبي”، شركة إدارة الوجهات السياحية في “مجموعة الاتحاد للطيران”، الرحلات والأنشطة على الشاطئ.

وقالت دارين بيزلي، العضو المنتدب لـ”مجموعة هلا”: “حققت “هلا” نجاحاً لافتاً باعتبارها المزود الحصري للجولات والأنشطة والبرامج في شاطئ صير بني ياس للسفن السياحية منذ افتتاحه الرسمي في شهر ديسمبر الماضي. وقد لمسنا إشادة واقبالاً كبيرين على الجولات في الجزيرة”.

وأوضحت: “نؤكد مجدداً خلال مشاركتنا في “سيتريد كروز جلوبال” مدى اتساع شبكة رحلاتنا الجوية من الأسواق الرئيسية في جميع أنحاء العالم إلى أبوظبي، والتي تسمح للمسافرين بالاستمتاع بجولات السفن السياحية الجديدة في الخليج العربي. ويعتبر المعرض منصة فعالة لتعزيز التطور المستمر لقطاع السفن السياحية في أبوظبي. وتقدم “هلا أبوظبي” كذلك خدماتها المتخصصة في محطة أبوظبي للسفن السياحية في العاصمة الإماراتية”.

ويسعى وفد أبوظبي لزيادة حصة الإمارة من سوق سياحة السفن الإقليمية، وعرض التجارب والجولات السياحية الفريدة التي توفرها لزوارها أمام مدراء ومسؤولي أكبر خطوط الرحلات البحرية في العالم.

وأنتجت “هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة” فيلماً ترويجياً لقطاع السفن السياحية ضمن حملتها العالمية “حكايتك الاستثنائية” التي تسلط الضوء على المعالم والمنتجات السياحية والثقافية والترفيهية المتنوعة في الإمارة. وتستطيع خطوط الرحلات البحرية إدراج الفيلم ضمن برامجها وحملاتها الترويجية لجولات السفن السياحية في أبوظبي. ويتضمن كتيب إرشادات جولات السفن السياحية باقة من الجولات المقترحة لنصف يوم أو يوم كامل، مع توفير أفكار للاستمتاع بأمسية لا تنسى في أبوظبي. وأدخلت الهيئة تحديثات على الكتيب ليتضمن معلومات عن المعالم والتجارب الجديدة التي تتماشى مع احتياجات الزوار على متن السفن السياحية.

ويقام معرض “سيتريد كروز جلوبال” خلال الفترة من 13-17 مارس، ويشهد برنامجاً حافلاً من لقاءات الأعمال والاجتماعات وفعاليات التواصل إلى جانب سلسلة من ورش العمل التعليمية التي تبحث مستقبل وتحديات قطاع السفن السياحية في العالم وأحدث الحلول والأنظمة المتطورة الداعمة لعملياته.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

معرض الخليج لأمن المعلومات يشهد حضوراً مكثفاً لأبرز شركات تكنولوجيا المعلومات العالمية

مع ازدياد حدة الضغوطات التي تثقل كاهل الشركات