جنون الديكتاتورية: إيران تطلق وزارة جديدة لمراقبة أحاديث شعبها في شبكات التواصل!

جنون الديكتاتورية: إيران تطلق وزارة جديدة لمراقبة أحاديث شعبها في شبكات التواصل!

عين الخليج: متابعات

استمراراً لسياسية جنون الديكتاتورية أعلن عباس صالحي (وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي في إيران) عن البدء في تأسيس وزارة جديدة في بلاده يطلق عليها “وزارة الثقافة رقم 2″، مهمتها مراقبة أحاديث الإيرانيين في الفضاء الإلكتروني، والإنترنت، ومواقع وشبكات وتطبيقات التواصل الاجتماعي.

وبحسب وكالة “إيلنا” الإيرانية، أكد الوزير صالحي، أن الإنترنت أصبح “نهاية العالم وبداية عالم جديد”، موضحاً أن الحكومة وضعت خطة لتأسيس وزارة الثقافة رقم 2 في غضون ثلاث سنوات.

وبين صالحي أن الوزارة الجديدة ستقوم بمراقبة الأنشطة الثقافية وفقا للتعليمات التي حددها المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني.

يُشار إلى أن الولايات المتحدة كانت قد وضعت المجلس الأعلى للفضاء الإلكتروني الذي تأسس بأوامر المرشد الإيراني علي خامنئي، على قائمة العقوبات لقيامه بحجب آلاف المواقع والتطبيقات وحرمان الإيرانيين من التداول الحر للمعلومات بجانب مسؤوليته عن حملة القمع ضد الصحافيين والمنتقدين ونشطاء مواقع التواصل في إيران.

أما منظمة مراسلون بلا حدود فقد اعتبرت إيران واحدة من أكثر الحكومات قمعا للصحافيين خلال السنوات الخمس الماضية.

نظام طهران وجنون الارتياب

وتعليقا على ذلك قال رئيس مركز صحافة بلا حدود المستشار هاني الظاهري “إن النظام الديكتاتوري في إيران ومنذ أيام الخميني وصل إلى مرحلة متقدمة من جنون الارتياب تجاه الإعلاميين و وسائل الإعلام، ومن الواضح أن هذا الجنون تطور أخيرا وامتد للفضاء الالكتروني وشمل كافة أفراد الشعب الإيراني الذين يتواجدون في شبكات التواصل”.
وأضاف الظاهري: “لا شيء يخيف نظام طهران أكثر من الكلمة الحرّة، لأنه يعتبرها الشرارة التي ستحرق كل مكتسباته وتتسبب في سقوطه في أي لحظة”.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

السعودية: نعمل مع #الإمارات لتحقيق الأمن والاستقرار في #اليمن

شدد نائب وزير الدفاع السعودي، الأمير خالد بن