مشعل أبا الودع: ماذا تريد مخابرات تنظيم الحمدين من الدول العربية؟

مشعل أبا الودع: ماذا تريد مخابرات تنظيم الحمدين من الدول العربية؟

- ‎فيغير مصنف
14047

بقلم مشعل أبا الودع الحربي

منذ عام ٢٠١١ م والمخابرات القطرية تنشط في عدد من الدول العربية وكان لها دورا كبيرا في تدمير دول عربية ونشر الفوضى فيها والامر انتقل من التخطيط الى النزول في الميدان وأصبح رجال مخابرات تنظيم الحمدين يحركون المظاهرات والجماعات الارهابية ولعبوا دورا في تدريب المنضمين الى الجماعات الارهابية بل وقاموا باغتيال القذافي في ليبيا وكانوا يدبرون لاغتيال الرئيس المصري الاسبق محمد حسني مبارك حتى لا يكشف اسرار اقتحام السجون المصرية ودور مخابرات تنظيم الحمدين فيها وايضا خططوا لاغتيال الرئيس التونسي الاسبق زين العابدين بن علي وهم من حاولوا اغتيال الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي اكثر من مرة لكن كل محاولاتهم باءت بالفشل لذلك لم يجدوا امامهم الا استخدام خطة بديلة وهي نشر الشائعات والاكاذيب لاسقاط النظام المصري.

مخابرات تنظيم الحمدين عملت على الاراضي التونسية اثناء حكم النهضة وكانت موجودة في مصر اثناء حكم الرئيس الاخواني المعزول محمد مرسي وقاموا بسرقة وثائق هامة من مصر ونقلوها الى قطر وهناك قضية تتعلق بهذا الامر وهي تخابر المعزول مرسي وقيادات الاخوان مع قطر التي لعبت دورا في الموجة الاولى من ثورات الخراب العربي مازالت تلعب هذا الدور وهي من خططت للموجة الثانية في السودان والجزائر ومازالت المخابرات القطرية تنشط على الاراضي الليبية وتساعد الارهابيين في طرابلس وقامت بنقل القيادات الارهابية الخطيرة من ليبيا الى الدوحة وتركيا كما فعلت مع قيادات الاخوان الهاربين من مصر قبل ذلك.

هذه الايام يوجد ضباط من المخابرات القطرية في السودان والجزائر وهم من يعطلون اي صيغة حوار بين الناس والحكومة الانتقالية سواء في الجزائر او المجلس العسكري الانتقالي في السودان بل ويدفعون الى مزيد من التوتر ويحاولون احداث الوقيعة بين الاحزاب واطياف الشعب لكي يسقط ضحايا ودماء ويحاولون تشويه اي مساندة او دور عربي للتهدئه ولم يكتفوا بذلك بل قاموا باخراج مظاهرات ضد السفارة المصرية في السودان بعد المؤتمر الافريقي الذي عقد في القاهرة بصفة مصر رئيسا للاتحاد الافريقي لمناقشة الوضع في السودان وليبيا.

تنظيم الحمدين يصر على ان تظل الاوضاع مشتعلة في العالم العربي ويرسل اجهزة مخابراته خارج حدوده لذلك يجب ان يكون هناك تحرك عربي في المحافل الدولية لاستصدار قرارت دولية لايقاف مخابرات تنظيم الحمدين التخريبيه وتوجيه انذار شديد اللهجة الى تنظيم الحمدين بالتوقف عن التدخل في شؤون الدول العربية والا سوف يكون هناك تصرف اخر حتى لو كان عسكريا لان تنظيم الحمدين اصبح خطرا على الامن القومي العربي واكبر دليل على ذلك علاقته بايران وتركيا اللذان يحركان تنظيم الحمدين لتدمير الدول العربية للسيطرة على مقدراتها ونهب ثرواتها.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

الرئيس الأمريكي #ترمب يعلنها: سندمر #تركيا اقتصاديًا إذا هاجمت أكراد #سوريا

وجه الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، تحذيرا شديد اللهجة