مشعل أبا الودع الحربي يكتب: هزيمة مشروع تنظيم الحمدين وأردوغان في #السودان

مشعل أبا الودع الحربي يكتب: هزيمة مشروع تنظيم الحمدين وأردوغان في #السودان

- ‎فيآراء وتحليلات
80166

بقلم: مشعل أبا الودع الحربي*

كل يوم يتلقى تنظيم الحمدين وأردوغان هزائم وضربات موجعة بهزيمة مشروعهم الإخواني الارهابي ومخططاتهم الخبيثة في الاستيلاء على الدول ونشر الإرهاب والفوضى فيها لأن الشعوب العربية لم تعد تقبل مشروع تنظيم الحمدين وأردوغان الذي لا يهدف إلا إلى الخراب والدمار ولنا في سوريا وليبيا واليمن المثل، وتعلمت الشعوب مما حدث في هذه البلدان لذلك كان الرد قويا من السودان وشعبه الشقيق على أردوغان وتنظيم الحمدين بإلغاء اتفاقية سواكن ورفض استقبال وزير الخارجية القطري وعودته من مطار الخرطوم.

اتفاقية سواكن سبب من أسباب خروج الشعب السوداني على الرئيس المخلوع عمر البشير بعد أن سلم الجزيرة إلى اردوغان في اتفاقية مشبوهه عام ٢٠١٧ م لتحويل الجزيرة الى قاعدة عسكرية تركية وهذا ما كان يسعى اليه اردوغان بإعادة امجاد العثماني القديم في هذه الجزيرة التي كانت استراحة للحاكم العثماني وهي جزيرة تقع على البحر الاحمر وكان يريد اردوغان من هذه الجزيرة ان تصبح في يد تركيا لتهديد امن البحر الاحمر والتحكم في الملاحة والسفن العابرة في البحرالاحمر من اجل تهديد الامن القومي العربي والامن في قارة افريقيا خاصة انه يستهدف مصر من السيطرة على جزيرة سواكن بوضع قواعد عسكرية تركية فيها لكن الشعب السوداني وجه صفعة قوية على وجه اردوغان واذنابه بإلغاء هذه الاتفاقية المشبوهة وابلغ المجلس العسكري السوداني الجانب التركي بالقرار وتم اعطاءهم مهلة لاخلاء الجزيرة وانهاء العمل بالاتفاقية المشبوهة.

صفعة اخرى وجهها الشعب السوداني الشقيق برفضه استقبال وزير الخارجية القطري محمد بن عبد الرحمن ال ثاني في اعلان واضح من شعب السودان الشقيق ان كل محاولات قطر بالتدخل في الشأن السوداني غير مقبولة وانه لامكان للاخوان في مستقبل السودان ولن تفلح قطر بزج الاخوان في الحياة السياسية بالسودان لان الشعب السوداني لايريد الاخوان في الحكم مرة اخرى بعد ان جربوهم ولم يروا منهم الا القمع والقتل والدم.

في الوقت الذي يتعرض فيه المشروع القطري والتركي لهزيمة في السودان يعلن المجلس العسكري السوداني بقاء القوات السودانية ضمن التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن بقيادة المملكة العربية السعودية واعلن محمد حمدان دقلو نائب رئيس المجلس العسكري السوداني التزام السودان تجاه التحالف وبقاء القوات السودانية ضمن التحالف العربي حتى يحقق اهدافه وهذا موقف محترم من الشعب السوداني الشقيق الذي اختار عروبته وانتصر لها وقرر هزيمة المشروع التركي الخبيث بإلغاء اتفاقية سواكن المشبوهة وفي نفس الوقت الذي رفض زيارة وزير الخارجية القطري استقبل وفد مصري رفيع المستوى مبعوثا من فخامة الرئيس المصري عبدالفتاح السيسي في صفعة قوية على وجه تنظيم الحمدين واذنابه.

السودان يسير في الطريق الصحيح الذي سارت فيه قبله الشقيقة مصر وسوف يحقق الشعب السوداني اهدافه وطموحاته في مستقبل افضل اذا ظل متمسكا بإبعاد الاخوان عن مستقبل السودان

*كاتب ومحلل سياسي سعودي

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

هاني الظاهري يكتب: الوصايا العشر لتصبح مليونيراً..

بقلم : هاني الظاهري . لدى شعوب الخليج