الكاتبة الكويتية د. نور الحبشي تكشف: لهذا كانت حرب اليمن!

الكاتبة الكويتية د. نور الحبشي تكشف: لهذا كانت حرب اليمن!

- ‎فيآراء وتحليلات
91088

بقلم: د. نور محمد الحبشي*

لا أعلم من أين أبدأ فالموضوع رغم وضوحه إلا أنه غامض.. الحرب على الحوثي صراع لا يفهمه المتعاطف.. فلسان حالة يقول لو قامت المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بضخ ما أنفق على الحرب لتبخر الحوثي واختفى.
فأقول له انتظر وسأذهب بعيدا لكي اقترب من فكرك ليس استصغارا به بل احتراما.

* البداية من إريتيريا:

سنبدأ من إريتيريا صاحبة 126 جزيرة.. هذه الدولة المستقلة حديثا من إثيوبيا والضعيفة اقتصاديا حيث قامت إسرائيل باستئجار ثلاث جزر ديسي ودهول وشومي وليس من الصدفة أن تستأجر إيران جزيرتين فاطمة ونهلقه على خليج ميناء عصب.
إسرائيل استوطن فيها أكثر من 1000 إسرائيلي افريقي يهود الفلاشا للعمل بالزراعة وتربية المواشي وقامت باستخدام احدى الجزر كقاعدة جوية عسكرية ووضعت برج مراقبة بحري بعيد المدى.
إيران قامت كذلك ببناء قاعدة بحرية في ميناء عصب تطل على مضيق باب المندب ومعسكرات تدريب للحوثيين وحزب الله، رغم أنهم في سوريا يتقاتلون ويقوم الطيران الاسرائيلي بقصف مواقع الجيش الإيراني إلا أنهم بجزر أرتيريا جيران.
الموت لأمريكا الموت لإسرائيل شعار  لطالما صرخت به إيران فتشبث به حزب الله وتمترس خلفة الحوثي وهم متجاورون!
قوة الحوثيين تكمن في هذه الجزر المزودة والمغذية له بالسلاح والعتاد والموارد والجنود فكيف لاتتدخل المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة  لحماية مصالحهما في البحر الاحمر أولا، وفي حركة وسلاسة تنقل السفن ثانيا، ولكبح نفوذ ايران ثالثا.
لماذا شنت الحرب بقيادة المملكة العربية السعودية ودولة الامارات العربية المتحدة؟ ومن هو الحوثي ؟وماذا كان يريد؟ وما أصبح يريد؟

* لا أحد يريد الحرب ولكن!

لا أحد يريد الحرب ولكن عندما تجبر على شيء فليس لديك سوى مواجهته والهدف من هذه الحرب خلق توازن في منطقة البحر الأحمر بين العدوين علناً المتجاورين سراً “إيران وإسرائيل” من جهة ودول الخليج العربي من جهة أخرى، مع نزع هيمنه إيران مستقبلا خصوصا أنها الان هي صاحبة اليد الطولى في لبنان العراق سوريا وتريد اليمن ولعل من أهم ثمار هذه الحملة العسكرية أنها أوقفت إيران وأشغلتها عن التمدد في أقطار ملتهبة أخرى كليبيا وأخرى تغلي كالسودان وأخرى مياهها ساخنة كمصر وتونس فلولا الله ثم هذه الحملة لسيطرت إيران على اليمن والبحر الاحمر ووصلت إلى ليبيا وزرعت الفتن في مصر والسودان وتونس.
إليك الدليل على تدخل إيران في ليبيا تحديدا طرابلس ولن اقول أنه توقف تماما لكن قل بشكل كبير فبعد الاطاحة بنظام القذافي  2011 تدخلت إيران وبشكل قوي وعن طريق تجار لبنانيين وذلك للبحث عن رجل الدين المختفي في سبعينات القرن الماضي موسى الصدر.
كما حاولت جاهدة ومن خلال وجودها في ليبيا اقتطاع جزء من الأرض للامازيغ تحديدا في غرب ليبيا ولعل عيسى عبدالمجيد احد زعماء أقلية التبو شاهد على ذلك.
ومن خلال تنظيم القاعدة الذي يدخل قياديوه إلى إيران بموافقة ومباركة الحكومة الإيرانية ومن خلال عطا لله الليبي وهو ممثل تنظيم القاعدة في إيران التي حاولت جاهدة التغلغل في ليبيا وإن اردتم اسماء خذوا على سبيل المثال لا الحصر نور الدين دبسكي وهو أحد قيادات الجماعة المقاتلة في إيران، عادل عبدالخالق مواطن بحريني هو داعم لتنظيم القاعدة والجماعات الليبية ورغم ذلك زار إيران اكثر من 4 مرات في تلك الفترة وعلى لسان خالد الكعيم معاون وزير الخارجية الليبي السابق حيث قال القناصون في مصراته من حزب الله اللبناني وهذه ليست نكته بل حقيقة.
رغم أن الخطاب الايراني الظاهر هو رافض لتدخل حلف الناتو في ليبيا إلا أنه كان يمني النفس بأن يطيح بالنظام من خلال حلفائه لكي يسيطر على مفاصل الدولة هناك وهذا هو تصريح وزير الخارجية الإيراني الأسبق علي أكبر صالحي لإحدى الصحف الإيرانية حيث قال بالنص “لقد كنا على اتصال بالجماعات الليبية المتمردة قبل سقوط نظام القذافي”.
أعلم أن الكثير يسأل نفسه الآن نحن نتحدث عن اليمن والحرب على الحوثي فلماذا الحديث عن ليبيا أقول وبكل تجرد لو لم تقم حرب اليمن لوجدت ليبيا بيد إيران ولكنهم لم يتوقعوا هذه الحرب فقل وجودهم ونفوذهم بشكل ملحوظ في ليبيا بسبب حرب اليمن التي دفعت المملكة العربية السعودية و دولة الامارات العربية المتحد ة فاتورتها المالية وضحت بأبنائها من أجل كسر طموح إيران في كثير من الدول العربية.

* ابحث عن المستفيد !

هنالك حكمة تقول: “لكي تعرف من سبب المشكلة ابحث عن المستفيد”. ولنجعل  من هذه الحكمة منطلق لما سوف نقول ونتساءل من سبب المشكلة في اليمن؟
– هل هي المملكة العربية السعودية؟
– هل هي  دولة الإمارات العربية المتحدة؟
– ما الذي تستفيده المملكة  العربية السعودية و دولة الإمارات العربية المتحدة من هذه الحرب والتي حاولوا عدم وقوعها؟
أعلم أن البعض سيقول النفط والبعض الآخر يقول الملاحة البحرية والسيطرة على الموانئ اليمنية وأسأل هذه الفئه تحديدا فالمملكة العربية السعودية تمتلك احتياطي نفط لست بصدد الحديث عنه و دولة الامارات العربية المتحدة تمتلك عن طريق موانئ دبي العالمية سلسلة موانئ حول العالم بل وتشغل أكثر من ٢٧ ميناء حول العالم في كندا والارجنتين جيبوتي استراليا فما الفائدة التي ستعود لها من موانئ اليمن؟
لنفترض أن ما يثار ويقال صحيح وأعلم أنه غير ذلك أما كان أولى من المملكة العربية السعودية و دولة الامارات العربية المتحدة أن توافق وتبارك سيطرة الحوثي على مفاصل الدولة ومن خلال تلك المباركة تأخذ الجمل بما حمل وتحت رعاية حوثية ومباركة إيرانية.
في 21 سبتمبر 2014 اقتحم الحوثيون مقر الفرقة الأولى المدرعة والتي يقودها علي محسن الأحمر وسيطروا على مؤسسات ووزارات ومفاصل الدولة دون مقاومة من الجيش وقوات الأمن، وضع تحت الجملة السابقة عدد لا يحصى من الخطوط.
جرى بعد ذلك توقيع اتفاقية السلم والشراكة الوطنية برعاية الأمم المتحدة شكلت حكومة خالد بحاح والتي أريد منها أن تكون حكومة تشرعن القوانين للحوثيين ومن معهم تلك الفترة بالأحرى إبحث عن المستفيد.
لن أتحدث الآن عن الأطراف فقذ ذكرت “ابحث عن المستفيد”، ولوا أرادت دولة  الامارات العربية المتحدة والمملكة العربية السعودية  أن تستفيد وتقود اليمن بل وتتحكم به لكانت تلك فرصة لا تعوض لكن لم تفعل لا المملكة ولا الإمارات لأنهم يعلمون أن الهدف أكبر من جماعة تدفع للأمام وخلفها إيران والاخوان، وسأتحدث عن الراقص على رؤوس الثعابين الذي بعهده لم تكن الا تحالفات والانقلاب على تلك التحالفات وانتهى به المطاف مقتولا بدم بارد من قبل الحوثيين.
تحالف مع الجنوب وحاربهم وتحالف مع الحوثيين وحاربهم بل وتحالف مع المملكة العربية السعودية وتلقى العلاج بمستشفياتها وحاربهم وفي نهاية الأمر حاول التحالف مرة اخرى فصفي من قبل من تحالف معهم الحوثيين اقصد الايرانيين لا اشمت هنا فالراقص على رؤوس الافاعي لم يجيد اهم رقصاته فلدغ بالطريقة ذاتها التى لدغ بها الجنوب.
من المستفيد لم أتحدث عن حزب الإصلاح اقصد إخوان اليمن المؤيد للحوثيين القائمة طويلة وسيتم تفصيل كل الأمور بما لايجعل مجالا للشك فالعقول تنيرها الأفكار والحقائق.
ملاحظة هامة جدا وغريبة كل ما ذكر وكتبته  هو من بحوث إيرانية وصحف إيرانية ومن مواقع حوثية اسرائيلية ومن بحوث قناة المثيرة وادعوا كل صاحب عقل محايد غير متعاطف ان يتجه لتلك القناة قبل نشرة الاخبار بدقيقة ليجد غرق العالم بأسرة لكي تظهر المثيرة لن ازيد فما كتب هنا بسيط ولك مني عزيزي القارئ سلسلة توضح تورط المثلث بمباركة إسرائيل.
.
* د. نور محمد الحبشي :
عضو هيئة تدريس بكلية الآداب في جامعة الكويت. لها عدد من البحوث العربية والأجنبية المنشورة في مجلات عالمية محكمة، وهي عضوة في جمعية التاريخ والآثار بدول مجلس التعاون الخليجي، وعضوة كذلك في اتحاد المؤرخين العرب.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

مشعل أبا الودع الحربي يكتب: هزيمة مشروع تنظيم الحمدين وأردوغان في #السودان

بقلم: مشعل أبا الودع الحربي* كل يوم يتلقى