إيران تتراجع.. وتعترف بـ”التأثير الواضح” للعقوبات

إيران تتراجع.. وتعترف بـ”التأثير الواضح” للعقوبات

- ‎فيملفات سياسية
60965

في تصريح هو الأول من نوعه، بعد تنفيذ الجولة الثانية من العقوبات أشار النائب الأول لرئيس الجمهورية الإيرانية، إسحاق جهانغيري، الثلاثاء إلى أنه لا يستطيع أن يكذب ويقول إن العقوبات ليس لها أي تأثير، مؤكداً أن للعقوبات تأثيراً واضحاً، ولكن ينبغي بذل الجهود لتقليل أثر هذه العقوبات إلى الحد الأدنى، حسب تعبيره.

وأشار جهانغيري إلى خطوات اتخذتها الحكومة الإيرانية للحد من تأثير العقوبات، كما أكد تغيير بعض السياسات في إيران، قائلاً: “الحكومة مضطرة لتغيير بعض السياسات. وسياسات الرقابة الحكومية على العملة الأجنبية والصادرات والواردات إنما هي بسبب الأوضاع الحالية للبلاد”.

وطلب جهانغيري من الناس مسايرة الحكومة في سياق كسر العقوبات. وأضاف: “يجب ألا نُشعر المواطنين بالخوف”.

اللافت في مثل هذه التصريحات الجديدة اليوم، أنها تختلف اختلافاً تاماً مع مجمل تصريحات الحكومة الإيرانية، حتى مساء الاثنين، بل مع تصريحات النائب الأول للرئيس الإيراني نفسه. فمنذ نحو أسبوع واحد، وتحديداً يوم 28 أكتوبر الماضي، قال إسحاق جهانغيري، إن بلاده “تمكنت من تصدير نحو 2.5 مليون برميل نفط للخارج، خلال الأشهر الماضية”، وإن سياسة الولايات المتحدة بتخفيض تصدير النفط الإيراني إلى الصفر، “لم تنجح”.

كما قال جهانغيري إن لدى إيران احتياطيات غير مسبوقة من العملة الصعبة، مبيناً أن بلاده لديها 100 مليار دولار من احتياطيات النقد الأجنبي.

ورداً على هذه التصريحات المبالغ فيها، انتقد بعض المحللين تصريح جهانغيري، حول تصدير 2.5 مليون برميل من النفط يومياً، مشيرين إلى أن العدد الذي أعلنه نائب الرئيس الإيراني لا يتوافق مع الأرقام التي تعلنها الدول المستوردة للنفط الإيراني.

ولم يكن إسحاق جهانغيري هو المسؤول الإيراني الوحيد الذي صدرت عنه مثل هذه التصريحات، إذ كانت وزارة الخارجية الإيرانية قد صرحت قبل أيام بأن فرض العقوبات ستكون آثاره السلبية “ضئيلة” على الاقتصاد الإيراني، فيما اعتبر المرشد الإيراني، علي خامنئي، أن الولايات المتحدة هي المهزومة في تحدي إيران منذ 40 عاماً.

وأضاف المرشد خامنئي في لقاء مع طلبة المدارس والجامعات، أن العقوبات الأميركية ضد إيران ليست جديدة وأنها موجودة منذ ثورة 1979.

 

المصدر : قناة العربية

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

وزير خارجية فرنسا يكذّب “تركيا”: لم نتسلم أي تسجيلات تخصّ قضية “خاشقجي”

كذّب وزير الخارجية الفرنسي “جان إيف لو دريان”،