السعودية تقدم تقريرها الثالث أمام مجلس حقوق الإنسان الاثنين المقبل وتستعرض فيه مسيرة الإصلاح

السعودية تقدم تقريرها الثالث أمام مجلس حقوق الإنسان الاثنين المقبل وتستعرض فيه مسيرة الإصلاح

- ‎فيحول العالم, مع الحدث
81932

تستعرض المملكة العربية السعودية أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف، التقرير الثالث في تاريخها، ضمن الدورة الحادية والثلاثين للاستعراض الدوري الشامل (UPR)، خلال نوفمبر الجاري، حيث تشارك في جلسات المجلس بوفد رفيع يترأسه رئيس هيئة حقوق الإنسان الدكتور بندر بن محمد العيبان.

وتستعرض المملكة في التقرير الذي ستتم مناقشته الاثنين المقبل، التقدم المحرز في مجال حماية وتعزيز حقوق الإنسان في المملكة، خلال الفترة من (يوليو 2013 حتى يوليو 2018)، التي تعد فترة ذهبية حققت فيها البلاد مسيرة إصلاح وتطوير في مجال حقوق الإنسان على الصعد والمستويات كافة.

وتعد هذه هي المرة الثالثة، التي تقدم فيها المملكة تقريراً تفصيلياً ضمن آلية الاستعراض الدوري الشامل، الذي تشاركها فيه العديد من دول العالم، حيث يأتي التقرير الجديد عملًا بالتزامات المملكة، والتوصيات المقدمة لها خلال الجولة الثانية من الآلية في العام 2014 .

ويعد الاستعراض الدوري الشامل، أحد أهم الآليات التي يتبعها مجلس حقوق الإنسان في الأمم المتحدة، بهدف استعراض تنفيذ الدول الأعضاء في المنظمة لالتزاماتها المتعلقة بحقوق الإنسان كل أربعة أعوام، كما يوفر فرصة للدول المشاركة فيه، لعرض إجراءاتها المتخذة لتحسين حالة حقوق الإنسان، والتغلب على التحديات التي تواجه التمتع بها، بهدف دعم الدول تجاه تحسينها.

يشار إلى أن المملكة العربية السعودية، قدمت تقريرين اثنين، ضمن آلية الاستعراض الدوري الشامل لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، الأول كان العام 2009 والثاني في العام 2013، حيث تستعد لتقديم التقرير الثالث الذي تم تجهيزه وفق 4 مراحل رئيسية، كان من أهمها متابعة التوصيات السابقة المقدمة على تقريرها المعروض في دورة الاستعراض الماضية، حيث قطعت المملكة شوطًا متقدمًا في تنفيذ التوصيات المقدمة على تقريريها السابقين التي حظيت بتأييدها كليًا أو جزئيًا.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

السعودية تستنكر موقف #مجلس_الشيوخ_الأمريكي وترفض التدخل في شؤونها والتعرض لقيادتها

صرح مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية، أن