1233 حكماً في دعاوى عضل خلال 3 أعوام في السعودية..

1233 حكماً في دعاوى عضل خلال 3 أعوام في السعودية..

- ‎فيعين الخليج
80556

كشف مصدر عدلي، أن الأحكام الصادرة في دعاوى عضل الفتيات المنظورة في محاكم الأحوال الشخصية ومحاكم الاستئناف بالمملكة خلال الأعوام الثلاثة الماضية 1439هـ، 1438هـ، 1437هـ بلغت 1233 حكماً، فيما خلت منطقتا الجوف وحائل من أي دعاوى عضل خلال عامَي 1437هـ، و1438هـ على التوالي.

وتصدرت محكمة الأحوال الشخصية ومحكمة الاستئناف بمنطقة مكة المكرّمة قائمة الأحكام الصادرة في دعاوى العضل خلال الأعوام الثلاثة الماضية بعدد 522 حكماً، تلتها منطقة الرياض بعدد 254 حكماً، ثم المنطقة الشرقية بـ 157 حكماً، فيما أصدرت محكمة الأحوال الشخصية بمنطقة القصيم عدد 100 حكم خلال الفترة.

وبحسب المصدر، جاءت منطقة المدينة المنوّرة في المرتبة الخامسة بـ 90 حكماً تلتها منطقة جازان بـ 35 حكماً، ثم منطقة عسير بـ 26 حكماً، في حين أصدرت محكمة الأحوال الشخصية بمنطقة تبوك 15 حكماً في دعاوى عضل.

وتساوت منطقتا الحدود الشمالية والباحة في الأحكام الصادرة في دعاوى عضل خلال الأعوام الثلاثة الماضية بـ 8 أحكام لكل منهما، تلتهما منطقة نجران بعدد 7 أحكام، ثم منطقة الجوف بـ 6 أحكام، ومنطقة حائل بـ 5 أحكام، مسجلة الأقل خلال الفترة.

وسجلت الأعوام الثلاثة الماضية ارتفاعات متتالية في الأحكام الصادرة في دعاوى عضل من محاكم الأحوال الشخصية بين المناطق المختلفة، إذ بلغت الأحكام الصادرة عام 1437هـ عدد 313 حكماً، و1438هـ عدد 432 حكماً، وفي عام 1439هـ المنصرم 488 حكماً.

وأكد المصدر أن العضل وهو منع تزويج الفتاة من الراغب فيها وكذلك نكاح الشغار وهو أن يزوج الولي موليته لشخص على أن يزوجه موليته، أو إجبار المرأة على ما لا تريده في النكاح، أحوال لا يتهاون فيها أصحاب الفضيلة القضاة، مشيراً إلى أن إجمالي الأحكام الصادرة خلال السنوات الثلاثة الماضية خير دليل على عناية القضاة بهذه الحالة.

يُذكر أن وزارة العدل أطلقت برنامج (تعريف) الذي يستهدف نشر الثقافة العدلية بين أفراد المجتمع وتعريفهم بحقوقهم الشرعية وواجباتهم، عبر خط تواصل فعّال مع المجتمع لبناء وإرساء الوعي العدلي وتسليط الضوء على آليات تطبيق العدالة في المملكة.

المصدر : صحيفة سبق

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

السعودية تؤكد رفضها التام لأي تهديدات ومحاولات للنيل منها وأنها سترد على أي إجراء بإجراء أكبر

صرح مصدر مسؤول بأن المملكة العربية السعوديةومن موقعها