بسبب تغريدة.. كاد ترامب أن يشعل حرباً مع كوريا الشمالية

بسبب تغريدة.. كاد ترامب أن يشعل حرباً مع كوريا الشمالية

“الولايات المتحدة ستسحب مواطنيها الموجودين في كوريا الجنوبية، البالغ عددهم 28 ألف شخص”..

تغريدة تراجع الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن نشرها وكانت كفيلة بإشعال نيران الحرب بين أميركا وكوريا الشمالية، بحسب ما كشف الصحفي بوب وودوارد.

وأوضح وودوارد في لقاء تلفزيوني على شبكة “سي بي إٍس”، أن ترامب تراجع عن التغريدة بعد أن أثارت هلع العاملين في وزارة الدفاع الأميركية “البنتاجون”.

وأفاد الصحفي الأميركي وفقا “سكاي نيوز”، بأن التحذيرات انهالت على ترامب، بعد أن أكدت مصادر في كوريا الجنوبية أن بيونغ يانغ ستفهم ذلك على أنه علامة على هجوم أميركي وشيك.

وكان ترامب ونظيره الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون يتبادلان الاتهامات والتهديدات والإهانات في وقت اعتزام ترامب نشر التغريدة.

وقد استهزأ ترامب بكيم واصفا إياه بـ “رجل الصاروخ الصغير”، وتفاخر بأن لديه “زرا نوويا أكبر وأقوى” من ذلك الذي يملكه كيم، في إشارة إلى الأسلحة النووية التي تملكها الولايات المتحدة، في المقابل، وصف زعيم كوريا الشمالية، ترامب بـ “المختل عقليا”.

 

*المصدر: سكاي نيوز

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

جنون الديكتاتورية: إيران تطلق وزارة جديدة لمراقبة أحاديث شعبها في شبكات التواصل!

عين الخليج: متابعات استمراراً لسياسية جنون الديكتاتورية أعلن