رويترز: بعد «الغضبة السعودية».. التخبط والحيرة موقف وزيرة خارجية كندا وفريقها

رويترز: بعد «الغضبة السعودية».. التخبط والحيرة موقف وزيرة خارجية كندا وفريقها

- ‎فيحول العالم, ملفات سياسية
10827

اتفقت صحف ووكالات عالمية أن الرد السعودي على تدخلات كندا في شؤون المملكة الداخلية جاء «حازماً وحاسماً»، حتى أن «رويترز» وصفته بـ«المباغت» لمسؤولي الشؤون الخارجية الكنديين ومنهم وزيرة الخارجية فريلاند.

وأكدت مصادر مطلعة داخل الحكومة الكندية لـ«رويترز» عدم رغبة كندا «أن تصبح علاقتها سيئة مع السعوديين»، لافتة إلى إنه لم يتضح بعد الخطوات التي يمكن أن تتخذها أوتاوا لإصلاح الأمر.

وأشارت رويترز في تقرير لها إلى أن رد الرياض على تصريحات وزيرة الخارجية الكندية كريستيا فريلاند بقطع للعلاقات الدبلوماسية والتجارية، وضع المسؤولين الكنديين أنفسهم في حيرة محاولين فهم حقيقة ما حدث، لافتة إلى أن ما لم تتوقعه أوتاوا أن ما فعلته وزيرة الخارجية يعتبر تجاوزا لخط أحمر لدى السعوديين.

وقال مصدر خليجي لـ«رويترز»: «إن الأمور تعالج عبر القنوات التقليدية لكن التغريدة الكندية كانت انتهاكا للقواعد الدبلوماسية والبروتوكول».

وأظهرت ردة الفعل السعودية عدم تساهلها تجاه التدخل في شؤونها الداخلية.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

تعليقا على الأزمة السعودية الكندية.. السياسي الكندي ديفيد دشاترسون: دبلوماسيتنا أخفقت تماما.. إنه فشل تام..!

مونتريال – أ ف ب أكد السفير الكندي