أحمد عوض يكتب: #عكاظ صوت الحق ورمح الوطن وأبرز أسلحة السعودية الإعلامية!

أحمد عوض يكتب: #عكاظ صوت الحق ورمح الوطن وأبرز أسلحة السعودية الإعلامية!

- ‎فيآراء وتحليلات
16132

بقلم: أحمد عوض

أقوى أسلحة السعوديّة في هذا الوقت هو الإعلام، و الإعلام السعودي يرتكز على شخصيّات معروفة بـ الإسم و تقود مؤسسات و مراكز و صُحُف معروفة و تلعب دوراً كبيراً في الذود عن حِمى الوطن..

وأحد أبرز أسلحة السعوديّة الإعلامية صحيفة عُكاظ، فـ عُكاظ صوت الحق و رُمح الوطن، و هي ليست مجرّد صحيفة عاديّة تنقل خبراً و تقريراً و تحليلاً، بل هي أداة تنوير و سلاح دفاع في مواجهة أعداء الوطن..

كانوا و مازالوا يهاجمون عُكاظ من أجل هدف واحد هو كسر الشوكة الإعلامية لـ السعوديّة و التي يقودها نُخبة من الإعلاميين و الصحفيين الذين واجهوا و بـ صدور عاريّة  تطرّف الذين جعلوا من تحليل الدماء سلاحاً لـ إزاحة كُل من يُخالفهم..

لم تستطع آلة قناة الجزيرة الإعلامية و توابعها الـ 30 من قنوات البؤساء و المطاريد هزيمة عُكاظ، هم يزدادون إنحطاطاً و عُكاظ تزداد عُلُواً..

لم يتركوا سبيلاً لـ إسقاط عُكاظ إلاّ سلكوه و فشلوا، حتى وصل بِهم الأمر لولوج عالم التكفير حتى يُسقطونها و سقطوا في وحل خُبثهم و سوءهم..

و عندما ضاقت عليهم السُبل دفعوا المال في سبيل إختراق موقعها، بحثاً عن نصر معنوي، نصر يجعلهم يتفاخرون بِهِ و لو لِـ لحظات، و رُبما كانت لديهم نوايا أبعد، لكن المهم أنهم فشلوا و هُزِموا، فـ عُكاظ مازال صوتها أعلى من جميع أصواتهم، فـ صوت الحق لا يسقط أمام أصوات الباطل..

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

روسيا والسعودية تستوليان على السلطة في سوق النفط

تحت العنوان أعلاه، كتب دميتري ميغونوف، في “إزفستيا”،