الروائية الأمريكية زوي فيراريس: ظننت أن السعوديات مظلومات ثم عرفت الحقيقة و أشفقت على الرجل السعودي

الروائية الأمريكية زوي فيراريس: ظننت أن السعوديات مظلومات ثم عرفت الحقيقة و أشفقت على الرجل السعودي

- ‎فيبانوراما
14480

في كتابها الذي أصدرته بعنوان: “نظرة من الداخل على الحياة في السعودية” أوضحت الكاتبة الأمريكية زوي فيراريس التي عاشت في المملكة لمدة عام أنها تشعر بالشفقة تجاه الرجل السعودي بسبب ‏ما يتحمله من تعب وإرهاق في حياته اليومية موضحة أن  الرجال يعملون طوال اليوم ثم عندما يعودون الى منازلهم يصطحبون ‏زوجاتهم إلى الأماكن التي يرغبون في الذهاب إليها ويقضون جل يومهم في تلبية طلبات الأسرة”.. مضيفة: “إنه حمل كبير من المسؤولية ‏تلقى على عاتق الرجل السعودي”.‏

و وصفت الكاتبة الأمريكية الحياة في السعودية بـ”الساحرة”، مضيفة: “في البداية شعرت بأن المرأة السعودية ‏مظلومة، لكن مع الوقت بدأت أشعر بالآسي تجاه الرجل السعودي”.

يشار إلى أن زوي فيراريس روائية أميركية ولدت في أوكلاهوما عام 1972م وتزوجت في عام 1991 من رجل سعودي وعاشت مع أسرته في مدينة جدة لمدة تسعة أشهر قبل أن تغادر إلى بلادها وتصدر 3 كتب عن تجربتها في السعودية.

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

في #جدة: محكمة تُلزم خليجياً بدفع مليون ونصف ريال مهراً لزواجه من #سعودية

حاول شاب “خليجي” التهرب من دفع قيمة مهر