سيناتور روسي: الغرب بدأ حملة لطردنا من مجلس الأمن وقضية الجاسوس جزء منها

سيناتور روسي: الغرب بدأ حملة لطردنا من مجلس الأمن وقضية الجاسوس جزء منها

- ‎فيحول العالم, ملفات سياسية
76023

اعتبر النائب الأول لرئيس اللجنة الاقتصادية الروسية سيرغي كالاشنيكوف أن قضية مقتل الجاسوس سكريبال تأتي في سياق حملة أطلقها الغرب ضد روسيا بهدف سحب عضويتها من مجلس الأمن الدولي.

وفي تعليقه على تصريح لرئيسة الوزراء البريطانية تيريزا ماي، اتهمت فيه روسيا بتسميم رجل المخابرات المزدوج سيرغي سكريبال في بريطانيا، وأعلنت عن خفض مستوى العلاقات الدبلوماسية مع روسيا وترحيل 23 دبلوماسيا روسيا من البلاد في غضون أسبوع، قال كالاشنيكوف: “الغرب بدأ حملة شرسة تهدف إلى طرد روسيا من مجلس الأمن الدولي”.

وأضاف أن روسيا التي انضمت إلى عضوية مجلس الأمن بعد الحرب العالمية الثانية، أصبحت الآن لاعبا غير مريح بالنسبة إلى الدول الغربية، وتندرج الهجمات الأخيرة على روسيا في سياق الحملة”.

ورأى السيناتور الروسي أن دول الغرب “تسعى إلى تحقيق هذا السيناريو البسيط والسخيف، وفي نهاية المطاف ستحاول إدراج المسألة في إطار عملية إصلاح مجلس الأمن”.

وفي ما يتعلق بتلويح رئيسة الوزراء البريطانية لروسيا باحتمال اعتقال الأصول المملوكة للدولة، قال كالاشنيكوف إن “تلك الأصول لا تتمتع بالحصانة الدبلوماسية، لذا فإنه من غير المستبعد اعتقالها من الناحية القانونية”.

وأشار إلى أن على روسيا إخراج الأموال المستثمرة في السندات البريطانية “والاستثمار في نفسها”.

المصدر: نوفوستي

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

الكونغرس يسعى لحرمان #تركيا من شراء مقاتلات إف 35 التي تنتجها لوكهيد مارتن

عدلت لجنة الدفاع في مجلس الشيوخ الأميركي، نسختها