عهود شهيل: القمة العالمية للحكومات منصة معرفية استثنائية

عهود شهيل: القمة العالمية للحكومات منصة معرفية استثنائية

- ‎فيالمؤتمرات و الدورات, عين الخليج, ميديا
1902

أكدت المديرة العامة لحكومة عجمان الرقمية عهود شهيل أن القمة العالمية للحكومات أصبحت الحدث الدولي الأبرز الذي يجمع صناع التميز في شتى المجالات على أرض اعتادت ‏صناعة العطاء للبشرية بأسرها، ‏فقد أصبحت الإمارات قبة تجتمع تحتها حكومات العالم لاستشراف المستقبل والتخطيط لإسعاد الشعوب.

وذكرت شهيل في تصريح لها أثناء حضورها أعمال «القمة العالمية للحكومات» أن القمة تحولت إلى أكبر تجمع عالمي للحكومات، وأصبحت منصة معرفية استثنائية لمواجهة التحديات الحالية والمستقبلية، وحدثاً سنوياً ينتظره الجميع يعنى باستشراف المستقبل بدقة ويخبئ في جعبته حلولاً مبتكرة للقضايا التي قد تواجه الدول أو تؤرق الشعوب في مجالات عدة أهمها الصحة والتعليم والتكنولوجيا بأنواعها.

وأضافت «في هذه القمة نستلهم الدروس والعبر من ملهمين دخلوا التاريخ من أوسع أبوابه نستلهمها من حكمة صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ومن عطاء قادتنا وعلمائنا ومفكرينا الذين ورث لهم باني الدولة المغفور له الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان، طيب الله ثراه، مفاتيح التميز وقصص النجاح وسبل العطاء فأبهروا العالم وما هي قمة اليوم إلا نجاحاً لما خطط له بالأمس».

وأشارت المديرة العامة لحكومة عجمان الرقمية إلى أن نجاح الإمارات في استضافة وتنظيم هذا الحدث العالمي على مدى ستة أعوام يدل على المكانة الرفيعة التي وصلت إليها بين دول العالم كما أن النتائج المهمة التي تخرج بها القمة سنوياً من دراسات وأبحاث وتوصيات مهمة إلى جانب الشراكات الناجحة التي تنتج عنها تؤكد أن الإمارات وطن يرسم به صناع القرار في العالم خريطة الطريق لمستقبل مشرق.

*المصدر : الرؤية

فيسبوك

قد يعجبك أيضاً

مذكرة تفاهم سعودية أمريكية لتعزيز التعاون الفني في مكافحة جرائم الإتجار بالأشخاص

أبرمت المملكة العربية السعودية ممثلة في هيئة حقوق